U3F1ZWV6ZTM4MTQyMDQ1NDM0MzYyX0ZyZWUyNDA2MzMwMDQzNTUxNw==

من يشد خيوطك




 من يشد خيوطك 


 

كيف تكسر دائرة الإستغلال 

الإستغلال والتلاعب 

ماهو؟..الإستغلال والتلاعب

هو محاولة السيطرة، على المشاعر بإستخدام حيل خادعة ومراوغة، من أجل المصلحة الشخصية .

 وتتم بأكثر من شكل 

من أشهر  أساليب الإستغلال والتلاعب 

التهديد  والتخويف والإكراه .

الإستغلال له طرفان، أنت ومن يستغلك. 

طرف قوى وطرف خاضع 

وفى الحقيقة أن الطرفان لديهم مشكلة 

الطرف القوى، الذى يسيطر يكون خائف وغير شاعر بالأمان

مثل الطرف الضعيف بالضبط .  


كيف تتم عملية الإستغلال 

تتم عملية الإستغلال، عن طريق المكسب والخسارة  

أو الإجتناب، وفيها الوعد بشئ ويمنع عنك شئ أكثر أهمية 

غالبا رسائل الإستغلال، لا تكن واضحة 

وأحيانا كثيرة لا يعرف الضحية انه يتم استغلاله

على سبيل المثال .

أن يقول لك مديرك بالشركة، أن من يترقون بالشركة من يبذلون مجهود كبير .

وبذلك يستغل رغبتك فى الترقى، لتحميلك بعمل اكتر من طاقتك .


هناك اساليب يتم خداعك بها لتلاعب بك واستغلالك 

1- الفتنة

اسلوب الفتنة، كأن تقول لاحدهم أنتى جميلة اليوم أكثر، حتى تحصل منها على أشياء 

ليست من حقك،أو لو فعلت هذا سأحبك أكثر.


2-المعاملة الصامتة

هو أن ينقطع عن الرد، حتى يجبرك أن تفعل مايريد  

ليحصل عل  حق ليس من حقه.


3- الإكراه والإجبار .

يطلب فى البداية بهدوء،  واذا لم تنفذ طلبه يهدد ويتوعد، ليجبرك على فعل مايريد .


4- الإرتداد السلوكى .

هو ان يتعامل بطريقة الطفل، الغاضب  الممتنع عن الحوار، بالتكشير حتى تنفذ له مايريده .


5-العنف السلبى .

هو التقليل من شأن الذات، هو أن تشعر الشخص بالذنب دأئما.


وهنا يجب ان تكون واعى، أن لك دور  كى لا تساعده فى التأمر على نفسك . 

حتى تتعامل مع مواقف الإستغلال، لابد ان تقاوم ماتفعله أنت، وليس مايفعله هو.

حتى تستطيع تعطيل أساليبه معك وقتها سيضطر لحل المشكلة . 

إما أن يغير طريقته معك، أو يتركك ويبحث على فريسة اضعف منك، حتى يستطيع إستغلالها وبذلك تكن أنت الكسبان .


السيطرة المضادة 

تنقسم الى جزئين 

1-نقاط الضعف      2-الرغبه فى إرضاء الأخرين .

نقاط الضعف، هى التى تجعلك عرضه لسيطرة وإستغلال الآخر .

الرغبة فى إرضاء الأخرين، والتى تصل احيانا إلى حد الإدمان .

المصاب بها يكون ضابط تردداته على إرضاء الأخرين، وتلبية طالبتهم حتى لو كانت فوق قدراته الذاتية والنفسية

لأنه رابط قيمتة وتقديره، وسعادته بشكل كامل بما يقدمه للأخرين .


تجنب الصراع والمواجهه مع الاخر. وتنفيذ كل رغباتهم حتى بمجرد تلميحهم تجنب لدخول معهم فى صراع .

احياننا تقوم بالأمر نيابة عنه، لمجرد احساسك انه يريد ذلك

حتى تنال رضاه وتتجنب المواجهه معه . 


الصراع والإختلاف، أمر طبيعى إن يحدث فى العلاقات .

فلا تخشى منه طالما يتم بطريقة بنائة وصحية .

الأستمرار فى تجنب الصراع والأختلاف والمثاليه الزائده فى العلاقات .

امر مؤذى ويؤدى الى علاقات غير صحيه . 


الذات الهولامية .

الذات الهولامية هى التى لا تعرف شئ عن حدودها أين تبدأ ولا أين تنتهى .

ولا المسؤوليات مالها وما عليها، هى شخصية بلا حدود، وسهلة الانتهاك ومن السهل التلاعب بها.


ضعف الإعتماد على الذات .

ضعف الإعتماد على الذات، هو عدم القدرة فى الحكم على الامور، وعدم الثقة فى قدرتك على اتخاذ القرار .

مما يضعف ثقتك بنفسك، دائما وتكون عرضه  لسيطرة الأخرين .


التعامل .

انت لا تستطيع أن تغير الطرف الأخر، ولكن تستطيع أن تغير ذاتك، وطريقة تعاملك الأمور

وعندما تنجح فى ذلك، تكون بذلك نزعت من الشخص الأخر 

السلاح الذى يستخدمه ضدك . 

 وتكون خرجت من سيطرته عليك، عندما يمارس الضغوط لمحاولة السيطرة عليك . لا يلقى منك إلا الصمود.

ولا يكن امامه الا ان يغير اسلوبه معك أو يتركك ليبحث عن فريسة اسهل، وبذلك تكون انت الرابح  بأبتعاده عنك .


المعاملة من أجل كسب الوقت .

أيا كان الاساليب التى يستخدمها، وتسبب لك عدم  الإرتياح 

وتدفعك أن تستسلم له  .

لابد أن تاخذ خطوة وتبادر بترك وقت لنفسك فى التفكير بالطلب، حتى تأخذ القرار الصحيح إما بالإستجابة

 أو بالرفض، وبذلك تضطره أن يسير حسب جدولك الزمن، وبذلك تشعر بالسيطره على الموقف .

وتزيد ثقتك بنفسك، وتخلصك من سيطرته عليك .


أن تأخذ وقت كافى قبل الرد، دون أن تنجرف فى سلسلة التبريرات لتصرفاتك 

 بأن تردد الجملة التى يقولها، حتى تأخذ  وقت داخل النقاش قبل الرد .


 تقوية نقاط ضعفك.

تحتاج الى تقوية قدرتك، على تحمل بعض المشاعر الغير مريحه، التى تجعلك عرضة للإستغلال  والتلاعب .


سمى الامور بأسمها الحقيقى .

بأن تطلق على العلاقة اسم الإستغلال، لأنك لا تستطيع تغير شئ أنت  غير معترف به  .

وبذلك تقوى قدرتك، على التخلى والخروج من سيطرة الآخر  لك .

 ويمنعك من مساعدته فى التأمر على نفسك  .


وضع شروطك .

عندما تنفذ كل ماسبق، من أساليب المقاومة تبدأ تشعر بهويتك، وتستطيع إعادة موازين القوة من جديد. 

 وتضع شروطك، وتضع حدود جديدة لشخصيتك . 

والطريقة التى تحب التعامل بها بشكل مباشر . 

وأن اى محادثة تنتهى بالتجاهل، أو التجريح لن تشترك

 أو التجريح لن تشترك بها .

هكذا تكون وضعت الشكل الجديد لتعامل .

 الذى تحب ان تتعامل به مع اى شخص .

ووضعت خطوط حمراء لا تسمح بتجاوزها .


المصدر :

كتاب د كتور هاربت بريكر

تعليقات
19 تعليقًا
إرسال تعليق
  1. مقال جميل - من قلم اجمل
    شكرا

    ردحذف
    الردود
    1. تسلم ياسمسم ده عشان انت قارئ ممميز ومثقف بتقدر الكلمات

      حذف
  2. كلمات قمة فالروعة والجمال سيدتي الفاضلة ������������������������

    ردحذف
  3. احسنت ياهندسه👍👍

    ردحذف
  4. مقال فوق الوصف من الروعه

    ردحذف
  5. احسنتي النشر رائعة��������������

    ردحذف
  6. احسنتي النشر رائعة��������������

    ردحذف
  7. كلام مهم جدا وروعه

    ردحذف
  8. كلام جميل كلام معقول منقدرش نقول حاجه عنه

    ردحذف
  9. ايه الجمال والروعة دى

    ردحذف

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة