U3F1ZWV6ZTM4MTQyMDQ1NDM0MzYyX0ZyZWUyNDA2MzMwMDQzNTUxNw==

لماذا لا اشعر بالسعادة  وماذا يجب أن أفعل؟

 لماذا لا اشعر بالسعادة  وماذا يجب أن أفعل حتى اكون سعيد ؟

لما لا اشعر بالسعادة


هناك احصائيات عالمبة تقول، أن اكثر من 70% من الذين يعيشون على كوكب الارض غير سعداء.

بمعنى ان كل 100شخص منهم 70 ليسوا سعداء.


اسباب عدم السعادة 

اتفق الباحثون ان سبب عدم سعادة هؤلاء، 80% منهم بسبب واحد هو انتظارهم للاشياء التى ستحدث فى المستقبل، تعلق السعادة على اشياء معينه وافى انتظار حدوثها!!


للأسف مهما كانت الأشياء التى نمتلكها الأن لا نشعر بقيمتها ونرهن سعادتنا عما سيحدث فى المستقبل

لماذا لا اشعر بالسعادة وكيف اتغلب على ذلك




عيش الأن 

الفترة التى تمر عليك وانت تنظر حدوث الشئ، هى حياتك هى الأيام الذى كان من المفترض ان نكون فيها سعداء، وللكننا اهدرنها فى انتظار السعادة.


الامنيات المعلقة 

عندما يولد الطفل نتمنى وننتظر متى سيمشى، وبعدها متى سيتكلم، ومتى سيكبر!!

وعندما تكبر البنت متى ستتزوج، وعندما تتزوح فى اثناء التهنئة بالزواج يقال لها عقبال منبارك على مولدك وهكذا....؟!

وكان الذى نملكه دائما غير كافى لنعيش بها السعادة فى الحياة.

دائما هناك سارق للسعادة.

 الامنيات المؤجلة تسرق منك الحياة.


كيف نستشعر السعادة لنعيش الحياة؟

بأمكانك أحضار ورقة وقلم، وتكتب فيها ما لديك الأن، من نعم تستحق ان تسعد بها وتعيش الحياة.

على سبيل المثال.

عمل مميز، مكانه إجتماعية،  ابناء، زوج، منزل، اعمال مفيدة قدمتها للأخرين.... الخ

ومن افضل الأشياء التى تشعرك بالسعادة 

ان تكون سبب فى اسعاد شخص اخر.


وان لم تجد اى شئ تكتبة من ذلك، اكتب لو شئ واحد، حتى لو انك تبصر وتننفس.

ثم انظر الى اهم اثنين من العناصر التى كتبتها، مما تملك، ثم أغمض عينيك وتخيل أنك فقدتها؟!

وقتها ستفزع وتقوم بفتح عينيك وتحمد الله انك تحلم وانها ليست حقيقه.


وقتها ستعشر بالسعادة، وتعيشها الأن 

ولا يسرق عمرك، فى الانتظار والأمنيات المعلقة التى ربما تأتى وانت غير موجود 

بالحياة.

عندما سألوا بعض العلماء كان يتحدث عن السعادة، قال أنا عمرى ماندمت على الأشياء التى فعلتها، لكن ندمت كتير جدا على الأشياء كان من المكن فعلها ولم  أفعلها.

 أعمل كل شئ ممكن أن يجعلك سعيد، حاول أن تسعد بالحظه الحاليه لانها عمرك، الوقت هو العمر وعندما يمر ينقص من عمرك.


عندما سألوا عجوز مسنه، عن السعادة قالت، سرقت منى دون ان اشعر.

وان أسوء شئ كان يحدث منى وضاع معه عمرى، هو إستعجال مرور الأيام ولم أكن أعلم أنها عمرى.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة