U3F1ZWV6ZTM4MTQyMDQ1NDM0MzYyX0ZyZWUyNDA2MzMwMDQzNTUxNw==

علامات تنذرك بأن علاقتك بمن تحب اقتربت من الإنتهاء.

علامات تدل على بداية نهاية العلاقة بمن تحب.
 اثناء قيادتك لسيارة  تكون دائما عينك على شاشة اعطال السيارة،《درجة حرارة، بنزين وخلافه》

بمجرد ظهور  اى خلل أمامك على الفور تتوجه لإصلاحه وإلا ستتوقف السيارة او تزداد سوء وترتفع تكلفة إصلاحها.!


هذا مايحدث بالضبط فى علاقتنا بالمقربين  من قلبك، عندما يظهر خلل او سوء فهم بينكم، المفترض انك تسرع لحل المشكلة، دون مكابرة ومجادلة، وتقول انا لم أفعل شئ؟ الأمور البسيطة مع التجاهل تبنى حواحز كبيرة، وتنهى العلاقة بالبطئ.

 ممكن أن تستمر  العلاقة مع الجمود لفترة كالموت الإكلينيكى، ويظل  بينكم تواصل وهمى، بمعنى أن تكون العلاقة هلامية، لا روح فيها، 

متواجد وغير  متواجد، أصبحت تشعر معه بالغربة بعدما كان أقربهم  إليك، أصبحت تبتلع كلماتك التى كنت تتمنى قولها والتى أعتدتها معه، تفضل الصمت وعدم التحدث.

علامات تنذرك بأن علاقتك بمن تحب اقتربت من الإنتهاء


فى البداية يكون الصمت خوف على مضايقة  الطرف الأخر، فتتحمل وتتحمل حتى يصل الصمت فى النهاية أن يكون الخيار الأفضل، لعدم جدوى الكلام، واتهامه لك بالنكدية. 


انقطاع التواصل 

مع الوقت يفقد التواصل جودته تدرجيا 

حتى ينقطع الإتصال بينكم تماما وتنتهى المعرفة دون سبب قوى وواضح ولكنها ماتت بالبطئ رغم التواصل وهذه أصعب أنواع القطيعة، ومن الصعب ترميمها مرة أخرى. لانها استفذت طاقتك ومشاعرك فى محاولة اصلاحها، وإعادة الروح لها من جديد كما كانت.


عفوا نفذ رصيدك 

هذا رسالة مزعجة للجميع، سواء كانت تلفونية او بنكية، ولكنها أخطر عندما تأتيك من قلب من تحب.! عفوا نفذ رصيدك بالقلب، استنفذت مرات السماح، والصبر

كنت على رأس قائمة المهام اليومية والأن لم تعد موجود بها.


عاتب من يستحق العتاب 

كنت تختنق من العتاب، الذى كان المقصود منه إصلاح العلاقة، وعودتها كما كانت بالسابق.

الأن لم يعد لك حق حتى فى التبرير ولم تعد اعذارك لها قيمه، فما أسوء أن تتحقق الأمنيات بعد زوال التمانى!!

 فمكانك فى القلوب انت من تحطمه  بيدك!


كسر العادة 

العادات أحيانا تكون أكثر ألم من الحب ذاته العادات تبنى فى وقت طويل، حتى تصبح جزء من الحياة اليومية، التى بدونها نشعر بالنقص والألم النفسى الشديد.

فإدمان الأشخاص لا يقل ألم عن إدمان المخدرات، وعندما تجبر الشخص على التخلص من عادته معك، نتيجة لتغير مشاعرك أو معاملتك البادرة معه، فأنت تعرضه للألم النفسى الشديد، فى اثناء مقاومته لرغبته فى التواصل معك.

الألم النفسى، يعد من الجرائم ولكنها سلبية دون سلاح. 


مرحلة المنتصف الباهتة  

هى المرحلة الباهتة فى المشاعر، وذلك لسوء فهم الطرفين لطبيعة الأخر  وذلك قد خصصت له 《سلسة من المقالات الخاصة》 بكيف يفكر الرجل،  وكيف تفكر المراة، من سلسلة 《هو وهى》

هنا يبدأ الطرف المتقلب فى رغبته فى العودة، عندما تصل الى مرحلة الإستغناء عن وجوده والإلحاح عليه.

بعدها تكون قد وضعته فى مكانه الطبيعى بعد التشافى من أوجاعك،

أصبحت تستطيع عيش يومك دون وجوده وأعدته سيرته الأولى غريب مثلما  بدأ 


فى الختام حتى لا نصدر احكام خطأ 

لابد لنا من معرفة طبيعة الأمور، ونتغاضى من اجل بقاء الود، ونعطى الحق الكامل لمن احبونا، فى التعبير عن مايزعجهم منا دون ضجر، وان نضع أنفسنا دائما مكان الأخر، حتى نتراحم 

ويدوم الود، المحبة الصادقة كنز من كنوز الدنيا تستحق التضحية والرعاية من أجل الحفاظ عليه

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة